الرئيسيةالبوابةالمنتدياتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 مايكل وديانا روس وأخريات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
noor
Admin
avatar

عدد المساهمات : 371
 الاهداف الاهداف : 1150
سمعتك فى الموقع سمعتك فى الموقع : 0
تاريخ التسجيل : 18/07/2009

مُساهمةموضوع: مايكل وديانا روس وأخريات    الخميس يونيو 24, 2010 5:04 am












مايكل جاكسون: السحر والجنون (الأخيرة)
مايكل وديانا روس وأخريات
















مايكل جاكسون وديانا روس يغنيان معا على أحد مسارح مانهاتن عام 2002
كتب الكثير بعد رحيل ملك البوب مايكل جاكسون، غير ان ما كتب تركز بصورة أساسية على ظروف وفاته، أي انه كان توفي نتيجة ادمانه على العقاقير أم ان هنالك من استغل ذلك الادمان وتآمر لاغتياله؟ وتناولت الكتابات التي تلت وفاته أيضا مصير تركته، وحضانة أبنائه، وتساؤلات حول عما اذا كانوا أبناءه حقا او غير ذلك؟
وفي خضم تلك التكهنات غاب الحديث عن مايكل جاكسون وحياته والظروف التي شكلت حياة ذلك الصبي الصغير الذي أصبح ملك البوب المتوج. ويحاول كتاب «مايكل جاكسون: السحر والجنون» ان يملأ هذا الفراغ، ويعود بنا إلى حياة مايكل وعلاقته باسرته وبخاصة والده ووالدته وبنساء اخريات لعبن دورا في حياته اهمهن دايانا روس. وقضية اتهامه بالاعتداء على الصبيان وطبيعة علاقته بهم، وغير ذلك مما لم تتعرض له الكتابات التي تلت رحيله.
ومؤلف الكتاب راندي تارا بوريللي متخصص في كتابة سير الفنانين ولديه كتابان حول سيرة الممثلة اليزابيث تايلو والمطربة دايانا روس وغيرهما. وتربط المؤلف صداقة قديمة بمايكل جاكسون بدأت مذ كان مايكل في الحادية عشرة وراندي في الثالثة عشرة وظل مايكل ملازما له منذئذ يبوح لراندي بكل أسراره ومخاوفه وطموحاته وجميع جوانب حياته ولذا يعتبر راندي بالتالي من أكثر الناس معرفة بالنجم الراحل.

ابدى مايكل جاكسون الذي كان في الثامنة عشرة من عمره تحفظا عندما اجريت معه مقابلة في عام 1978، وذلك عند تناولنا موضوع صديقاته. وسألته عن الممثلة المراهقة تاتوم اونيل التي كان يقال انه يواعدها. وقال «انها لطيفة، فهي تعلمني كيفية قيادة السيارة».
وضغطت عليه اكثر «هل لديك صديقات اخريات؟». قال «نعم، لدي صديقة عزيزة للغاية وقريبة مني استطيع ان ابوح لها بأدق اسراري واعمقها لأنني اعرف انها لن تبوح بها لأي احد واسمها....»، وتوقف برهة لخلق حالة من الترقب واضاف «ديانا روس».
وقد ثبت ان تلك علاقة راسخة وقوية، فقد استمرت طوال حياته، واتضح بعد ايام من وفاته انه اختار في وصيته التي اعدها في عام 2002 المطربة ذات الخمسة والستين عاما ان تكون راعية اطفاله، وان يكونوا في حضانتها اذا لم تستطع والدته رعايتهم.
ومايكل جاكسون لديه ميل خاص تجاه المطربات، فقد ظل طوال حياته ينجذب نحو النساء القويات اللاتي يبدو انهن يعتمدن على انفسهن. فهناك اليزابيث تايلور وجين فوندا وليز مانيللي، بل وايضا جاكس كينيدي، ولكن ديانا روس تحتل المرتية الاولى بالنسبة اليه.
وكانت روس ذات تأثير بالغ عليه منذ بداية حياته الفنية. بل انه يقال ان ديانا التي كانت المطربة الرئيسية في فريق السوبريمز الغنائي النسائي هي التي اكتشفت مايكل جاكسون.
وهذا القول ليس صحيحا، اذ ان مايكل واشقاءه في فريق جاكسون فايف الغنائي كانوا قد قدموا عرضا تجريبيا لشركة التسجيل ذاتها التي تعاقدت مع ديانا روس والتقوها عند تعاقدهم مع تلك الشركة.
وكان فريق جاكسون فايف يقدم عرضا في احدى المناسبات الخيرية، وكان مايكل في العاشرة من عمره بشعره الكثيف الكث وهو يقفز امام اشقائه ويقود الغناء كما هو معتاد. ويتذكر كيف انه نظر باتجاه الحضور في الحفل «وكانت هناك ديانا روس واوشكت ان اصاب بالجنون».
سيدة من النبلاء
وبعدها تم تقديمه لها، وكانت تبدو كسيدة من النبلاء في فستانها الابيض اللون وابتساماتها الساحرة والباهرة كقطع الالماس التي كانت ترتيدها في اذنيها وفي العقد حول عنقها.
وقالت له «اردت فقط ان ابلغك بمدى المتعة التي منحتموني اياها. لقد عرفت اننا سنعمل معا».
ولم يصدق مايكل الذي اصابه الذهول مما سمعه وسألها «هل سنكون معا؟» والتفتت اليه ديانا «وانت جميل للغاية» وامسكته من خديه واصابه الخجل.
والتقوا مرة اخرى بعد اشهر قليلة بعد ذلك اللقاء الاول في مسكنها، وكانوا جميعا في حالة ذهول عندما دخلت الى الغرفة وهي ترتدي بنطال الستات الاسود، ويتذكر جيرمين شقيق مايكل كيف انها بدت كملكة.
وقالت ديانا للاخوة جاكسون انها ستبذل كل ما في وسعها لتقديم المساعدة لهم في حياتهم الفنية، وكانت تعني ما تقول، وقدمت اليهم نسخة من برقية كانت قد أرسلتها الى جميع اصدقائها وزميلاتها في مجال صناعة الترفيه تدعوهم لحضور الحفل المقبل لفريق جاكسون فايف الغنائي.
وكانت صيغة الدعوة كالآتي «فريق جاكسون فايف مع النجم المثير ذي الثمانية اعوام مايكل جاكسون يقدم عرضاً موسيقياً حياً». وقال لها مايكل «اعتقد انك ارتكبت خطأ هنا انا في العاشرة وليس الثامنة من العمر».
وقال منتج اغانيهم في شركة موتاون «لا لم تكن في العاشرة»، واعطي الصبي مايكل درساً سريعاً في فن تقديم الصورة الصحيحة كاداة في مجال العلاقات العامة، وقد استوعب الدرس في التو، وقال «فهمت ما تقصد، انني في الثامنة واننا قد تم اكتشافنا بواسطة الفنانة العظيمة مسي ديانا روس». وابتسمت ديانا واحتضنته بقوة وقالت له مرة اخرى «ما اجملك».
اكتشاف نجم
وبعد ذلك بفترة قصيرة اجريت معه مقابلة خاصة لصحيفة تتوجه للقراء السود، وسألته الصحيفة التي اجرت المقابلة «كيف تشعر وقد اصبحت الآن نجماً يا مايكل؟»، ورد عليها مايكل «في الحقيقة كنت قد فقدت الامل، وبت اعتقد انني سوف اتقدم في السن واشيخ قبل ان يتم اكتشافي».
واضاف بعدها بصوت خافت «ولكن ظهرت مس ديانا روس لكي تنقذ حياتي الفنية، هي التي اكتشفتني».
وسألته: وكم عمرك يا مايكل؟» ورد عليها قائ‍ا «ثمانية اعوام»، وواصلت الصحيفة التي انتابها الشك حديثها قائلة «ولكني كنت اعتقد انك اكبر من ذلك ربما في الحادية عشرة». وقال مايكل «لا، ليس كذلك انني في الثامنة، السؤال التالي رجاء».
ولفترة بعد ذلك اقام مع ديانا روس في مسكنها في هوليوود هيلز، وكان اشقاؤه الذين أتوا اخيرا الى لوس انجلوس يتنقلون من فندق الى آخر، وقررت شركة التسجيلات ان مايكل في حاجة الى الاسقرار، كما كانوا يأملون ان وجوده معها سوف يفيده كثيراً.
وقال بيري غوردي رئيس شركة موتاون للتسجيلات «كنت اود ان تعلمه ديانا بقدر استطاعتها، وسألتها اذا لم يكن لديها مانع من ذلك وقالت انها مستعدة للقيام بذلك، وكانت ترغب في وجود مايكل معها، فقد كان امرا جيدا ان يكون هنالك شخص ما الى جانبها».
ولانشغالها البالغ بشؤون حياتها الفنية، فانها ربما لم تكن مستعدة للقيام بدور الام الحاضنة، وعلى الرغم من ذلك بذلت جهداً كبيراً وعاملت مايكل كأبن لها واصبحت متعلقة به».
وكانت تقول له اثناء تناولهما وجبة الافطار «انك ستصبح شخصاً عظيماً ونجماً كبيراً، والآن تناول افطارك»، وخلال الشهر الذي قضاه معها وجدت الوقت الذي تعلمه فيه الرسم والتلوين، وكانا يرتادان المتاحف معاً.
واعجاب مايكل وتعلقه بديانا روس، امر وصفه البعض فيما بعد بالهوس، استمر لعدة سنوات. فهي لم تكن بالنسبة اليه بمنزلة، الامر فقط عندما كانت امه الحقيقية بعيدة عنه آلاف الاميال، بل انها كانت مغنية بارزة ومحبوبة ظل يتعلم منها عن كثب. وقال مايكل ذات مرة «لقد تعرفت عليها معرفة وثيقة. وقد علمتني الكثير. كنت فقط في مكان مترو واراقب الطريقة التي تتحرك وتتصرف بها. فقد كانت تتقن فن الحركة ودرست اسلوب حركتها والطريقة التي تغني بها بل وكل شيء عنها». وقال لها ذات مرة «اود ان اكون مثلك يا ديانا» وقالت له «كن فقط نفسك».
الأم الحقيقية والحاضنة
ولم يكن على كاثرين والدة مايكل ان تشعر بالقلق حول تأثير ديانا عليه. فقد كانت روس سيده جادة وليست من شابات الحفلات. وهي تذهب الى الفراش للنوم مبكرا وذلك حتى تستيقظ في الوقت المناسب للوفاء بارتباكاتها ومقابلاتها. وقد نقلت الى مايكل ذلك الاحساس بجدية العمل واخلاقيته. وهو امر افاده كثيرا في حياته.
كم تعلم من ديانا حس الاسلوب الراقي، وابداء القوة. فقد كان لديانا روس وجود طاغ يحس به من هم حولها. ولاحظ مايكل كيفية ردة فعل الناس عندما تدخل غرفة من الغرف. فقد كانت تحظى بالاحترام وتعامل معاملة خاصة لائقة بها. واعجب مايكل بهذا الامر.
تأثير متبادل
وكان لمايكل ايضا تأثير عليها، وان كان لا يدرك ذلك. فقد كانت تحب وجوده معها وحولها. وانه عندما حان موعد عودته الى احضان اسرته اصابها حزن بالغ، وبصفة خاصة عندما شكرتها كاثرين كثيرا على ما قامت به، ولكنها، اضافت بوضوع ولكنه «يحتاج الى والدته».
وديانا روس التي كرست حياتها بالكامل لفنها منذ ان كانت في الخامسة عشرة من عمرها، يبدو، انها تأثرت لعلمها بانها لم يعد لديها تأثير في حياه مايكل الصغير. فقد احبت لعب دور «امه» حتى خلال تلك الفترة القصيرة، وظلت موضع ثقة تلك الفترة. ولكن لم يطل الوقت الذي اصبح لديها فيه اطفال من صلبها. فقد انجبت ثلاث بنات وولدين. وكرست معظم وقتها في رعايتهم كما كانت تهتم ايضا بعملها في مجال الفن.
وربما ذكرها مايكل اثناء وجوده معها في بيتها باهمية بعض الامور في حياة الانسان، وقد اثر فيها كما اثرت هي فيه، وبالتالي فانه بعد مرور اربعين عاما من ذلك نجده يوصي لديانا روس بحضانة اطفاله ورعايتهم في حالة وفاة والدته لما وجده منها من رعاية كام له في تلك الفترة.

(انتهى)

نزع خصوصيته وكرامته

بالنسبة إلى شخص يهتم كثيرا بخصوصية جسده إلى حد الهوس، كانت أكثر لحظات احساس مايكل جاكسون بالذل تلك التي تعرض فيها لفحص الشرطة جسده ونزع ثيابه عنه للتحقيق من الادعاءات التي ادلى بها جوردي تشاندلر البالغ من العمر 13 عاماً، واتهمه فيها بالاعتداء الجنسي عليه.
وكان الصبي قد ادلى بوصف تفصيلي لجسد نجم البوب، ورغب المحققون في التأكد من صحة تلك الادعاءات، وحذر مايكل من مغبة عدم التعاون مع المحققين لان ذلك سيقود إلى اعتقاله واخذه مكبل اليدين إلى مركز الشرطة.
وبعد وصول الشرطة إلى مسكنه نيفيرلاند، قضى المحامون ساعة كاملة في محاولة اقناعه بمغادرة غرفة نومه، واخيراً خرج منها إلى غرفة المعيشة، وقد ظهر عليه الغضب وهو يرتدي روبا بني اللون، وغطى وجهه بكفيه وكأنه يحاول تفادي كاميرات مصوري الصحف.
وأبلغ بانه يقف على منصة وضعت في وسط الغرفة، واستجداهم قائلا «رجاء لا تجعلوني افعل ذلك»، وقال له احد المحققين «سيدي، ليس امامنا خيار آخر».
ونزع مايكل، وهو يحدق في صورة للنجمة اليزابيث تايلور معلقة على الحائط، الروب الذي كان يرتدي تحته شورت سباحة، وقال له المحقق «عليك نزعه ايضاً، سيدي»، ونزع مايكل شورت السباحة، لكنه كان يرتدي تحته سروالاً داخلياً، وقال المحقق «رجاء سيدي».
ونزع مايكل السروال وهو يبكي بصوت خافت، ووقف وقد نزعت عنه ليس ملابسه فقط، بل ايضاً كرامته وخصوصيته، وكانت كل الانظار مركزة عليه تحاول معرفة ان كان مختوناً كما ادعى جوردي ولكنه لم يكن كذلك.
وكان مايكل يغمغم بصوت خافت وكان رجال الشرطة يدورون حوله ببطء وهم يسجلون بعض الملاحظات حول جسده ولون عجيزته واطرافه الخاصة، والتقط احد المصورين بعض الصور قبل ان يقفز مايكل على المنصة قائلا: «هذا يكفي» قبل ان يغادر الغرفة راكضا، لكن تم اقناعه بالعودة من قبل محاميه بعد مضي 15 دقيقة من البكاء، والصياح والاستجداء، وكان مايكل يبدو كشخص محطم وهو يدق الارض بقدميه.
ووقف مرة اخرى وهو عاري الجسد والتقطت له المزيد من الصور وبعدها صور بكاميرا فيديو وناشدهم مايكل قائلا «رجاء ألا نستطيع التوقف الآن؟».
واخرج احد الاطباء مسطرة، وتدخل في هذه اللحظة طبيب مايكل وقال بحزم «كفى! ارتدي ملابسك يا مايك».
وركض مايكل خارجاً من الغرفة وهو يرتجف ويبكي «كيف يمكن ان يحدث هذا لي؟».





















صورة تعود الى العام 2003 لكدمات على جسمه يقول إن الشرطة سببتها له

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://5589.ahlamontada.net
عزت



عدد المساهمات : 42
 الاهداف الاهداف : 44
سمعتك فى الموقع سمعتك فى الموقع : 20
تاريخ الميلاد : 01/01/1969
تاريخ التسجيل : 10/11/2011
العمر العمر : 48
الموقع : نيالا

مُساهمةموضوع: رد: مايكل وديانا روس وأخريات    الخميس نوفمبر 10, 2011 7:21 am

قمة المجازفة والثقة بالنفس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عزت



عدد المساهمات : 42
 الاهداف الاهداف : 44
سمعتك فى الموقع سمعتك فى الموقع : 20
تاريخ الميلاد : 01/01/1969
تاريخ التسجيل : 10/11/2011
العمر العمر : 48
الموقع : نيالا

مُساهمةموضوع: رد: مايكل وديانا روس وأخريات    الخميس نوفمبر 10, 2011 7:24 am

ديانا اصيلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مايكل وديانا روس وأخريات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هبة يوسف البوشى :: ❝۝¸¸. المنتديات❝۝¸¸. :: ❝۝¸¸. اغانى فيديو مواضيع صور شعر❝۝¸¸. :: مشاهير :: عمالقة الغناء الغربى-
انتقل الى:  
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
noor - 371
 
عزت - 42
 
مواطن - 26
 
سودانى قوى - 19
 
فنان - 19
 
الحنان - 15
 
سليمان كنان - 11
 
سامر عثمان - 11
 
awatifcom9 - 11
 
شذى ذاهر - 6
 
 
اختيار لغه الموقع من هنا
 
Free counter and web stats